سرطان البروستاتا الوراثي

سرطان البروستاتا الوراثي

Hereditary Prostate Cancer

سرطان البروستاتا هو ثاني اكثر السرطانات انتشارا في الذكور و العوامل التي تزيد من حدوث سرطان البروستاتا هي التقدم في العمر و التاريخ العائلي و العرق.
هناك مصابون بسرطان البروستاتا بدون وجود تاريخ عائلي وهذا هو النوع العام و الشائع بين المصابين. و هناك نوع يسمى العائلي و هو يتكرر في الاسرة بدون تحديد أسباب وراثية واضحة له و هناك النوع الوراثي وهو محور حديثنا هنا. يوجد اسر يزيد عدد المصابين فيها بسرطان البروستاتا خاصة فيمن هم اقل من سن الستين الا ان الجينات المرتبطة مباشرة بسرطان البروستاتا لم يتم تحديدها بشكل كامل. فالنمط الشائع هو ما يعرف بالوراثة السائدة و هو اكثرها وضوحا في المصابين لكن أيضا هناك دلالات على وجود وراثة متنحية و أخرى مرتبطة بالجنس حيث يكون اغلب المصابين يأتون من جهة الام مثل الاخوال و أولاد الخالات.

النوع السائد تم تحديد بعض الجينات المرتبطة به مثل جين (RNASEL) و جين (ELAC2)و جين (PCAP)و جين (CAPB) و جين (MSR1)

فمن لديه طفرة في هذا الجين فقد يصب بسرطان البروستاتا قبل سن الستين، و احتمال اصابته بالسرطان على عمر 85سنه قد يصل الى 89% مقارنه بثلاثة في المئة لمن هو في نفس العمر و لكن ليس لديه طفرة في الجين.

هناك جينات تسبب احتمال الإصابة بسرطان البروستاتا و هي مرتبطة بمتلازمة اورام وراثية معروفه .من لديه طفره في هذه الجينات من الذكور تزيد احتمال اصابته بسرطان البرستاتا قبل سن الستين ومن هذه الجينات جينات متلازمة سرطان الثدي و المبيض الوراثي ( BRCA1 و BRCA2) و جين انيميا فانكوني(PALB2) وجين متلازمة نجميخين (NBS1) و جينات متلازمة لينش (MLH1, MSH2, MSH6, PMS2)و جين (CHEK2) و جين (KLF6)

كما ذكرنا فان غالب الحالات الوراثية المصابة بسرطان البروستاتا تنتقل بالوراثة السائدة أي أن الشخص المصاب لدية احتمال 50% في كل حمل ان ينقلها لذريته لذلك من المهم فحص بقية الاسرة لأخذ الحيطة و الكشف المبكر و أيضا استعمال الفحص الوراثي قبل الغرز اذا رغبوا لتفادي إصابة ذريتهم.

اسم المتلازمة:
سرطان البروستاتا الوراثي
اسم الجينات:
(RNASEL) (ELAC2) (PCAP)(CAPB) (MSR1) ( BRCA1 ) (BRCA2) (PALB2) (NBS1) (MLH1, MSH2, MSH6, PMS2)(CHEK2) (KLF6)
أنواع الأورام:
الورم هو في البروستاتا و بعض من لديهم طفرة في بعض الجينات معرضون اكثر من غيرهم للإصابة بأنواع مختلفة من الأورام.
نسب الإصابة:
تعتمد على نوع الجين المعطوب

النصائح الارشادية:

طرق الكشف المبكر عن سرطان البرستاتا يعتمد على الفحص اليدوي لحجم البرستاتا و قياس مستوى (PSA) في الدم بشكل دوري و الاشعة الصوتية عبر المستقيم. و لكن هذه الفحوصات تحتاج نقاش مع طبيب المسالك البولية لعدم دقتها.

الوقاية:

العلاج الدوائي و الجراحي هو احد طرق مكافحة الإصابة لكن لا يوجد طرق وقائية غير الجراحة . وعند معرفة ان هناك زيادة في احتمال الإصابة بسرطان البروستاتا قد يكون من المناسب التنبه لأي تغيرات غير عادية.

 

 

تأليف:

عبدالرحمن فايز السويد

استشاري الوراثة الإكلينيكية وطب الأطفال

مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني-الرياض


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *